Join the conversation #RCRC19

عن المؤتمر

  • ما هو المؤتمر الدولي؟

    المؤتمر الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر هو أعلى سلطة للتشاور في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر (الحركة)، حيث تجتمع الأطراف المتعاقدة السامية في اتفاقيات جنيف ومكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، لمناقشة القضايا الإنسانية الرئيسية وللتعهد بالتزامات مشتركة.
    وهو منتدى غير سياسي فريد من نوعه، تبدي فيه مكونات الحركة والدول آراءها على قدم المساواة.
    ويهدف المؤتمر الدولي إلى تحقيق الأهداف التالية:
    – المساهمة في احترام القانون الدولي الإنساني وتطويره،
    – تحسين سلامة الأفراد وأمنهم وكرامتهم من خلال تعزيز الأطر القانونية والسياسيات،
    – صياغة جدول الأعمال الإنساني العالمي،
    – تعزيز العلاقات والتحالفات وأوجه التآزر.
  • متى يعقد المؤتمر الدولي؟

    يعقد المؤتمر الدولي عادة مرة كل أربع سنوات، ما لم يقرر هو خلاف ذلك.
  • من يحضر المؤتمر الدولي؟

    – أعضاء المؤتمر
    مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وهي كالتالي:
    – الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر (يبلغ عددها حاليا 191 جمعية)
    تحظى الجمعيات الوطنية بالاعتراف الرسمي وتعمل بصفتها هيئات مساعدة للسلطات المحلية لبلدانها في ميدان العمل الإنساني. وتقدّم هذه الجمعيات الوطنية مجموعة من الخدمات تضمّ الإغاثة إبّان الكوارث والبرامج الصحية والاجتماعية. وتقوم الجمعيات الوطنية في زمن الحرب بمساعدة السكان المدنيين ودعم الخدمات والمرافق الطبية التابعة للقوات المسلحة.
    – الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (الاتحاد الدولي)
    – اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية)
    – الدول الأطراف في اتفاقيات جنيف
    تتولى سويسرا، بصفتها الدولة الوديعة لاتفاقيات جنيف لعام 1949 وبروتوكولاتها الإضافية، حفظ قائمة الأطراف السامية المتعاقدة في اتفاقيات جنيف. واتفاقيات جنيف وبروتوكولاها الإضافيان في صلب القانون الدولي الإنساني الذي يتألف من مجموعة من نصوص القانون الدولي التي تنظّم سير النزاعات المسلحة وترمي إلى الحدّ من آثارها.
    ويحمي البروتوكولان بالتحديد الأشخاص الذين لا يشاركون في الأعمال العدائية (المدنيون، والعاملون في مجال الرعاية الصحية وفي مجال تقديم المساعدات الإنسانية)، وكذلك الأشخاص الذين كفّوا عن المشاركة في الأعمال العدائية كالجنود الجرحى والمرضى والغرقى وأسرى الحرب.
    وتدعو اتفاقيات جنيف وبروتوكولاها الإضافيان إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتفادي كل المخالفات المحتملة أو لوضع حدّ لها في حال ارتكابها. وتشتمل اتفاقيات جنيف وبروتوكولاها الإضافيان على قواعد صارمة للتصدي لما يُعرف باسم “المخالفات الجسيمة”. ويجب البحث عن المسؤولين عن المخالفات الجسيمة ومحاكمتهم أو تسليمهم أيّاً كانت جنسيتهم.
    المراقبون: المنظمات الإنسانية، والأمم المتحدة والعديد من وكالاتها المتخصصة والمنظمات غير الحكومية وشركاء آخرون في المجال الإنساني.
  • ما هي نتائج المؤتمر الدولي؟

    يتّخذ المؤتمر الدولي قرارات، ويسعى إلى اعتمادها بتوافق الآراء.
    وفضلا عن القرارات المعتمدة، يقدم المشاركون أيضاً التزامات طوعية في شكل تعهدات. وتعدّ هذه التعهدات أداة هامة لتعزيز التعاون بين المشاركين في المؤتمر ولدعم الحوار مع السلطات العامة بشأن جدول الأعمال الإنساني. ويمكن أن يقدم المشاركون تعهدات فردية أو جماعية تشمل عدة مشاركين. ويمكن أن يُفتح باب توقيع التعهدات لجميع الأعضاء والمراقبين الراغبين في دعم قضية ما والالتزام بها.
  • هل نتائج المؤتمر الدولي ملزمة قانوناً؟

    يُشجّع المشاركون في المؤتمر على ضمان التنفيذ الفعال لمقررات المؤتمر ونتائجه، كما يطلب منهم تقديم تقارير طوعية عن أطوار تنفيذ القرارات والتعهدات.